العشب الهجين

الحل الطبيعي للاستخدام المتزايد

العشب الهجين هو المزيج المثالي بين العشب الطبيعي والصناعي. فهو يجمع بين جميع مزايا سطح اللعب المصنوع من العشب الطبيعي مع قوة ومتانة العشب الصناعي. تتكون أنظمة العشب الهجين من ألياف عشب أوميغا الصناعي عالية الجودة معنقدة في بطانة خاصة حائزة على براءة اختراع تضم أكثر من 50٪ من الفراغات. يوفر العشب الهجين أفضل نظام لتعزيز العشب مع تحسين ظروف نمو العشب الطبيعي.

يتم تثبيت سجادة العشب الهجين على طبقة منطقة الجذر المختارة بعناية ويتم تعبئتها بمزيج محدد خاص بمنطقة الجذر قبل أن يتم زرع بذور العشب الرياضي الخاص عالي الجودة في السطح. ينمو العشب الطبيعي بين ألياف العشب الصناعي مما يخلق سطح لعب قوي ومتين. يضمن النسيج "المفتوح" للبطانة عدم عرقلة جذور العشب في حركة نموها العمودية نحو الأسفل بدءًا من يوم التركيب.

الفوائد للّاعبين

  • يمكن اللعب على مدار الساعة وفي كافة الظروف تقريبًا.
  • سطح اللعب يتمتع بمستوى موحد، حتى في مناطق التآكل العالية ومرمى الهدف.
  • السطح أخضر دائمًا، حتى عندما يبلى العشب.
  • المعلمات المثلى للتفاعل بين السطح واللاعب (الاحتكاك، المقاومة الدورانية، ثبات القدم، قوة القص، خصائص التصريف).
  • فرص أقل للتعرض للإصابات المتعلقة بسطح اللعب.
  • التدريب واللعب على نفس السطح.

الفوائد لعمال صيانة العشب

  • لا مزيد من الحفر لإصلاحها! فقط بعض الندبات والخدوش الطفيفة على السطح التي تتطلب العناية.
  • لا معدات صيانة خاصة مطلوبة.
  • من السهل تكييف ظروف سطح اللعب حيث يمكن تصميمه حسب متطلبات اللاعبين والمديرين.
  • استرداد سريع للعشب الطبيعي خلال الموسم وخلال فترة التجديد.
  • فترة تجديد أقصر للعشب خارج الموسم.
  • أضرار يسهل إصلاحها عن طريق استبدال المقاطع ببساطة.

الفوائد لمدير المرفق

  • زيادة قدرة اللعب حتى 1000 ساعة سنويًا.
  • إمكانية اللعب والتدريب على نفس السطح وبالتالي تقليل الحاجة إلى مناطق تدريب إضافية.
  • سيضمن السطح العشبي دائم الخضار منظرًا جميلًا للمستخدمين والمشاهدين.
  • تكاليف التركيب الأولي للعشب الهجين تنافسية للغاية مقارنة بأنظمة العشب الهجين ذات الجودة المماثلة.
  • تتوافق تكاليف صيانة العشب الهجين الجارية مع تكاليف الأسطح العشبية الطبيعية القائمة على الرمال.
  • لا حاجة للاستثمار في معدات الصيانة الخاصة.
  • تكون الالتزامات المتعلقة بتكاليف "نهاية العمر" منخفضة عند إعادة استخدام سطح العشب الهجين في شكل لفات من العشب.
  • الأهم من ذلك، إن الفائدة مقابل تكلفة صيانة العشب الهجين عالية حيث يضمن العشب الهجين استخدامًا أعلى بكثير مقارنة بسطح العشب الطبيعي وله ضعف العمر مقارنة بسطح العشب الصناعي.

تلبية المعايير الدولية

أحد التحديات الرئيسية التي تواجه تصميم العشب الهجين هو تلبية النظام لمعايير كرة القدم الدولية. كما هو الحال مع جميع أنظمة تعزيز العشب الطبيعي، يُعرف العشب الهجين كسطح عشبي طبيعي للّعب وفقًا للهيئات الرياضية المنظمة الرئيسية مثل الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الدولي للهوكي وجمعية الغاليك الرياضية. لا توجد معايير دولية محددة لتطبيقها على العشب الهجين غير معايير سطح اللعب الخاصة بالعشب الطبيعي.

عادةً ما ينتج عن كثافة الألياف العالية قوة قص أكبر في سطح اللعب وأداءً تقنيًا ومرئيًا أفضل للنظام في ظروف التآكل العالية. يتم تحديد نوع العشب الهجين المختار بناءً على متطلبات العميل للتصميم ونمط الاستخدام المطلوب.

المواصفات

توفر مجموعة منتجات العشب الهجين 3 أنواع متباينة حسب وزن العشب أو كثافة الألياف:

·         HYBRIDTURF 50 SS 14

46.200 شعيرة/م²

·         HYBRIDTURF 50 DS 10

66.000 شعيرة/م²

·         HYBRIDTURF 50 DS 13

·         85.800 شعيرة/م²

تم تصميم أسطح العشب الهجين لتلائم المعايير المحلية للعشب الطبيعي وأيضاً لتلبي معايير الفيفا للجودة لأسطح العشب الصناعي. هذا يثبت أن العشب الهجين هو أفضل حل بين نوعي العشب الطبيعي والصناعي ويضمن سطحًا يمكن اللعب عليه في جميع الظروف وفي كافة الأوقات!

التفسير العلمي للعشب الهجين

blank

لقد ثبت أن جذور العشب تساهم بشكل كبير في مقاومة اختراق الطبقة العليا من الأسطح الرياضية (Van Wijk، 1980). يمكن تفسير عملية تعزيز جذور العشب من خلال الشدة العالية للجذور في الطبقة العليا وقوة الشد للجذور نفسها. عندما تدخل مسامير أحذية كرة القدم في منطقة الجذر، فإن مادة التربة الموجودة أسفل المسمار تنتقل للأعلى وفي اتجاهات جانبية على طول بعض أسطح القص (كما في الصورة).

قوة الشد للجذور التي تعبر أسطح القص سوف تجنب أو تقلل من هذا الانتقال الجانبي. في التشابه الجزئي، تم تصميم الألياف الصناعية من للعشب الهجين بحيث لا يحدث أي  إزاحة للتربة، حتى عندما يبلى العشب الطبيعي في النظام.

وفقًا للدراسات الميدانية، تشير مقاومة الاختراق للطبقة العليا البالغة 1.4 ميجا باسكال إلى قوة تربة كافية للعب المكثف. يمكن أن تتأثر قيم قوة التربة بما يلي:

·         الكثافة الحجمية للتربة

·         كمية المواد العضوية في التربة

·         ظروف رطوبة التربة

 

·         غطاء العشب ونظام جذر العشب

صديق للبيئة

إن استخدام نظام العشب الطبيعي المعزز مثل العشب الهجين يسهم في بيئة أفضل. بمجرد تركيبه، يتكون العشب الهجين من 90٪ من العشب الطبيعي وبالتالي يساهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الجو. إن تأثير التبريد الناتج عن تنفس العشب الطبيعي، يعود بالفائدة على البيئة بشكل مباشر وكذلك على رفاهية اللاعبين.

مقارنة بأنظمة العشب الصناعي، فإن عمر العشب الهجين مضاعف، وبالتالي يقلل من الأثر البيئي لإنتاج سجاد العشب الصناعي بشكل كبير.

تركيب العشب الهجين

عادة ما يتم الانتهاء من تركيب العشب الهجين في 5-7 أيام عند البذر في الموقع أو 2-3 أيام عند استخدام رولات العشب الهجين المزروع مسبقًا. يتم فرش سجادة العشب الهجين التي تأتي لفاتها بعرض 4 أمتار على مستوى واحد فوق منطقة طبقة الجذر السفلية. على عكس أنظمة العشب الهجين الأخرى، يتم ربط لفائف العشب الهجين عبر وصلة من الغراء الخاص، دون ترك أي عوائق رأسية أو أفقية لنمو الجذور الشعبية. بمجرد تثبيت السجادة، يتم تطبيق خليط الحشو في طبقات من 6-8 مم أثناء تمشيط الشعيرات. نظرًا لشكلها وخصائصها الفريدة، تقف ألياف أوميغا هاتكو بشكل طبيعي ولا تتطلب تمشيطًا شديدًا. إن إجمالي عمق الحشو المطلوب هو 35 مم (32 مم مضغوط).

 

التصميم، البناء والصيانة

توفر الخدمة الهندسية للعشب الهجين الخاصة بنا دعم العملاء بدءًا من تحديد موجز التصميم الأولي وحتى إعداد تصميم العمل، وصولًا إلى تنفيذ التركيب والصيانة. يتمتع فريق المهندسين لدينا بخبرة عميقة تمكنهم من ترجمة متطلبات العملاء إلى أفضل تصميم مناسب مع مراعاة الظروف المحلية والقيود ومواد البناء المتاحة.

blank
TOP